عاجلوطني

القايد صالح: الجيش مع الحوار وإجراء انتخابات في أقرب الآجال شيء ضروري

أشاد نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، الخطوات التي تم القيام بها في إطار الحوار الوطني.

وصرح الفريق قايد صالح خلال حفل تكريم المتفوقين في شهادتي البكالوريا والتعليم الأساسي بمدارس أشبال الأمة، إنّ رئيس الدولة تعهد بتوفير الإمكانيات اللازمة وتهيئة الظروف لتنظيم رئاسيات في أقرب الآجال.

وأضاف نائب وزير الدفاع بالقول أن الجيش الوطني الشعبي يثمن الحوار الوطني، مضيفا أنه لا مجال لتضييع المزيد من الوقت، مشددا على أن إجراء الإنتخابات هي النقطة الأساسية التي يجب أن يدور  حولها الحوار.

وعبّر رئيس أركان الجيش، عن تمنياته بأنّ يتكلل الحوار بالنجاح، بعيدا عن أسلوب الشروط المسبقة، التي تصل إلى حد الإملاءات.

وفي هذا الإطار، رد الفريق قايد صالح، على مطلب إطلاق سراح الموقوفين في مسيرات الحراك، التي طُرح كشرط للشروع في الحوار، كأسلوب للتهدئة والطمأنة.

وكان من جملة ما قاله الفريق قايد صالح، في هذا الموضوع أنّ أفكارا مسمومة أطلقتها العصابة وتبنتها بعض الأوساط تطالب بإطلاق سراح متهمين بالإساءة لرموز الدولة.

وشدد رئيس أركان الجيشن على أنّ العدالة وحدها من تقرر، طبقا للقانون، بشأن الموقوفين بتهمة إهانة الراية الوطنية، ولا يحق لأي أحد كان، أن يتدخل في عمل العدالة وصلاحياتها ويحاول التأثير على قراراتها.

وجدّد قايد صالح، دعم الجيش الوطني الشعبي، لعمل العدالة وتشجيعها ودعوتها لمواصلة مسعاها في إطار مكافحة الفساد بنفس العزيمة والإصرار بعيدا عن كل التأثيرات والضغوط.

واتهم قائد أركان الجيش، العصابة بمحاولة التملص من العقاب والعودة من خلال زرع البلبلة والتأثير في مسار الأحداث.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *